عشاق الله

خواطر العم عزيز

العم عزيز شيخ مسن يسافر كثيرا عبر ربوع الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. إنه رجل دمث يحب الجلوس مع الأصدقاء ومشاركتهم وجبة طعام وتجاذب أطراف الحديث معهم عن الحياة. يقول أنه وجد في الأردن أفضل أكلة حمّص، وفي لبنان أفضل تبّوله، وفي مصر ألذ وجبة كشري، وفي شمال إفريقيا أروع كسكس ... نعم الكسكس ... إنه طعام على كل زائر لتونس أو المغرب تذوقة! لكن أي هذه الأكلات يفضل العم عزيز؟ لمعرفة ذلك عليك مشاركته العديد من الوجبات.

لكن وجبة الطعام هي أكثر من مجرد الجلوس للأكل، إذ بدون أصدقاء لمشاركتها معك تصبح فعلا مجرد عملية أكل. كما أن التواصل مع الأصدقاء والأهل أهم من مجرد الجلوس لملء البطن. لذلك غالبا ما ينظر العم عزيز إلى الواقع نظرة مختلفة. فهو يحب تقاسم أفكاره وآماله وأحلامه ... بخصوص أبنائه وأحفاده وجميع أصدقائه فيما هو يواصل رحلة الحياة.

ولأن الحياة ليست بالأمر السهل، قرر العم عزيز السير على خطى المسيح. هكذا بينما أنت تقرأ خواطره هذه ستتفق أحيانا معه وأحيانا أخرى تخالفه الرأي... لكن خواطره ستحفزك دائما على التفكير وتجعل حياتك أكثر غنىً.

هل أنا ضحية؟

أتذكر حديثي منذ سنوات مع رجل أعمال زميل لي من الولايات المتحدة الأمريكية عن الأسلحة والسكاكين وغيرها من الأساليب الإجرامية التي يمكن أن نقتل بها في الشارع. ولأنه قادم من...

خواطر العم عبد العزيز

قبل 48 سنة حبس العالم أنفاسه منتظرا عودة رواد أبولو 13 الشجعان إلى الأرض. وقبل شهر واحد فقط شعرت أن العالم حبس أنفاسه مرة أخرى وهو يدعو الله لأجل نجاح...

قوة الله في حياتنا

خواطر العم عبد العزيز

فقد أحد أصدقائي ابنته هذا الأسبوع. لم تكن كبيرة السن، بل كانت في منتصف العمر فقط. كم هو فضيع دفن أحد أطفالك. لقد شهدت جدتي دفن...

خواطر العم عبد العزيز-- الحرية

زرت العديد من البلدان. زرت تقريبا كل بلد عربي، كما العديد من البلدان الأخرى على مدى حياتي الماضية. لقد عايشت ثقافات ومجتمعات مختلفة. كان بعض من قابلتهم هناك يزعمون أنهم...

عظيم هو الله الخالق كل هذا!

تقريبا قبل عامين سافرت في سيارتي من فاس إلى جبال الأطلس في المغرب. أتذكر كيف انعطفت في أحد المنعرجات ونظرت إلى الوادي تحتي مندهشا من جماله. كان مشهدا فاتنا. قبل...

كفى كفى

هنالك أيام أقضيها في صراع ما. وهناك أيام أحاول فيها مجرد البقاء على قيد الحياة. وهناك أيام أنظر حولي فيها للعالم وأقول "كفى كفى". مثلما الحال عندما أرى...

كن الصوت لا الصدى

ونحن ننتقل من موسم الغفران إلى موسم الشجاعة، كنت أفكر في كلمة الشجاعة. ما الذي تعنيه حقا؟ كنت في العراق بعد الغزو الأمريكي بقليل أقدم يد المساعدة هنا وهناك عندما...

خواطر العم عبد العزيز و الموسيقى

زار أحد أصدقائي من فلسطين كنيسة مسيحية، فأخبرني أنه صدم بما سمعه هناك. لقد كانوا يغنون أغان ويؤلفون مقطوعات موسيقية. كان الأمر مختلفا جدا عما ألفه في محيطه الديني.


تفهمت...

خواطر العم عبد العزيز

قبل سنوات قليلة جاءني ثلاثة أشخاص ووجهوا إلي اتهامات مغرضة. اتهموني أنني أزمعت التخلي عن زوجتي، وأنني اقتحمت مكتبهم وخربت نظامهم المعلوماتي، بالإضافة إلى اتهامات أخرى لا أساس لها تماما...

الحق في الحرية لمسلمي الصين

أشعر بغضب، غضب شديد. فقد سمعت للتو أنباء تفيد أن السلطات الصينية تطالب المسلمين في الصين بتسليم نسخ القرآن التي بحورتهم أو مواجهة "عقوبات قاسية". فحسب شهادة مجموعة من المنفيين...

تأملات العم عبد العزيز

هل أنت حر؟ ماذا يعني كونك حرا؟

نسمع أن أكثر من ستة ملايين شخص من شمال أفريقيا يحاولون الوصول بطرق غير مشروعة إلى أوروبا. نصف هؤلاء سوف ينجحون في الوصول. وبطريقة ما سوف يشعرون بكونهم أحرارا لتحقيق ذلك. لكن معظمهم ستتم إعادتهم من حيث أتوا لأنهم ليسوا لاجئين حقيقيين.

الجميع يريدون أن يكونوا أحرارا. ولكن ما معنى الحرية؟ هل تعني أن لا أكون عبدا لأحد؟ إن هذه الحرية تعني إمكانية حصولي على الفرص التي كنت أرغب فيها. هذا بالذات ما يدفع الناس للمخاطرة بحياتهم للوصول إلى أوروبا. وهذا الأمر أسميه التحرر من شيء ما. وهو النوع السلبي من التحرر.

القوة والسلطان

من مدة خلال هذا الموسم وأنا أفكر في كلمتين متميزتين هما القوة والسلطان. نحن غالبا ما نخلط بين هاتين الكلمتين، ولكنهما مختلفتان جدا. فسائق شاحنة ما في الشارع لديه القدرة أو القوة على دهس أي شرطي، ولكن الشرطي يمكنه رفع يده ووقف الشاحنة بفضل سلطته أو سلطانه.

مواسم الروح السبعة

جعل الله تعالى في عمق كل واحد منا فراغا لا يمكن أن يملأه إلا هو. لهذا نحن جميعا نبحث عن الله، وكثير منا متحمسون لعبادته بطريقة ذات معنى خاص بهم.

عشاق الله يحتفلون بتمجيدهم لله تعالى عبر دورة سنوية تنقسم على سبعة مواسم. نسمي هذه الدورة السنة الميسيانية، حيث كل موسم في هذه الدورة يتعلق بدور من أدوار المسيح عبر التاريخ، وأيضا بمرحلة من مراحل حياتنا اليوم. 

حكاية العم عزيز

قبل أسابيع قليلة كنت في زيارة لبعض الأصدقاء في إحدى دول شمال إفريقيا. لم أزر تلك البلاد منذ مدة طويلة. هناك وجدت الجميع يتحدثون عن الأحداث "قبل الثورة" أو "بعد الثورة". كانوا في كثير من الأحيان غير راضين لأن التغيير المرجوّ لم يحدث. لكنهم كانوا جميعا متفقين على قول واحد هو: "لم يكن حولنا كل هذا الحجم من القمامة المرمية في الشوارع".